اليونان تهدد حكومة طرابلس بعد اتفاقية السراج وأردوغان.. وترامب يفرج عن مساعدات عسكرية للبنان.. أبرز اهتمامات صحف الكويت


0

837 3 - اليونان تهدد حكومة طرابلس بعد اتفاقية السراج وأردوغان.. وترامب يفرج عن مساعدات عسكرية للبنان.. أبرز اهتمامات صحف الكويت

  • وزير الري الإثيوبي: نهر النيل مهم جدا لمصر والسودان
  • واشنطن تدين "قمع المتظاهرين" بالعراق.. وتطالب بالتحقيق
  • الولايات المتحدة تفرج عن مساعدة عسكرية للبنان
  • البرلمان الليبي يدعو لسحب اعتماد حكومة طرابلس

سلطت الصحف الكويتية، الصادرة صباح اليوم، الثلاثاء، الضوء على عدد واسع من الأخبار والموضوعات الهامة التي تتعلق بالشأنين الإقليمي والدولي، فيما ركزت بشكل موسع على الشأن المصري.
وقالت صحيفة "الوطن" إن الاجتماع الثاني لوزراء الموارد المائية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، انطلق، أمس، وذلك لحل الخلافات الفنية حول سد النهضة، واستكمال النقاشات بخصوص قواعد الملء والتشغيل، وذلك بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة الأميركية والبنك الدولي.
ونقلت الصحيفة عن سيلشى بكيلي وزير المياه والري الإثيوبي قوله، إن نهر النيل مهم جدا لمصر والسودان وإثيوبيا، مؤكدا أن من حق بلاده استخدام موارد النهر، وترى أن المباحثات ليست للبحث في شرعية سد النهضة ولكن للبحث عن حل للخلافات العالقة، مشددًا على التزام بلاده بأن يكون السد نموذجا للتعاون والاندماج بين دول المنطقة، مطالبا بأن تتم المفاوضات بطريقة أفضل، وأن تكون متضمنة حلولا لكافة المشكلات العالقة ويكتب لها النجاح.
وذكرت "الراي" أن الرئيس عبد الفتاح السيسي هنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، بمناسبة العيد الوطني لدولة الإمارات العربية، وذلك خلال اتصال هاتفي جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية المشتركة وآفاق التعاون بين البلدين.
وعلى الصعيد الإقليمي والعربي، أوضحت "القبس" أن الولايات المتحدة أدانت الاستخدام "المروع والشنيع" للقوة ضد المتظاهرين في مدينة الناصرية جنوب العراق، فيما طالبت بالتحقيق في الانتهاكات التي وقعت بحق المحتجين.
ونقلت "الوطن" عن مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأوسط، ديفيد شينكر، إن "استخدام القوة المفرطة خلال عطلة نهاية الأسبوع في الناصرية كان مروعا وشنيعا"، مضيفًا: "ندعو الحكومة العراقية إلى التحقيق ومحاسبة أولئك الذين يحاولون أن يكمموا بوحشية أفواه المتظاهرين السلميين".
وذكرت "الراي" أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أفرجت عن مساعدة عسكرية للبنان بقيمة 100 مليون دولار كانت قد جمدتها من دون إعطاء أي تفسير، فيما قال مسئول في الكونجرس إن مكتب الإدارة والموازنة في البيت الأبيض قد أفرج عن المساعدة.
وأبرزت "الوطن" بيان مجلس النواب الليبي إلى الأمم المتحدة، والذي طالب فيه بسحب الأمم المتحدة اعتمادها لحكومة طرابلس برئاسة فائز السراج، بعد توقيعه اتفاقيتين مع تركيا بخصوص ترسيم الحدود البحرية والتعاون الأمني والعسكري، حيث قال: "التعاون العسكري بين حكومة الوفاق المفروضة على الشعب الليبي، لا يحتاج إلى مذكرة تفاهم، فهو قائم بطريقة غير قانونية"، حيث "السلاح التركي يتدفق إليها عبر مينائي مصراتة وطرابلس، وهو أمر لا تخفيه حكومة الوفاق نفسها بتصريح رئيسها ونوابها، وكذلك في تصريح موثق لأردوغان في إحدى الفضائيات".
دوليًا، أفادت "الأنباء" بأن وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، هدد بطرد السفير الليبي في أثينا إذا لم يكشف عن تفاصيل الاتفاق العسكري، الذي وقعته طرابلس مع أنقرة الأسبوع الماضي، قائلأً: اليونان تريد الاطّلاع على الاتفاق في مهلة أقصاها يوم الجمعة "وإلا (فإن السفير) سيعتبر شخصا غير مرغوب فيه وسيغادر البلاد".
وأضاف "لا يقتصر الأمر على عدم اطلاعنا على مضمون (الاتفاق) بل يتعدّاه إلى إخفائه عنا"، مشيرًا إلى أن أثينا شعرت بأنها "خدِعت" بعدما أبلغتها طرابلس في سبتمبر أن أي اتفاق من هذا النوع لن يوقّع".

المصدر صدى البلد


Like it? Share with your friends!

0